المملكة العربية السعودية تهدد الدورلا الأمريكي!

المملكة العربية السعودية تهدد الدورلا الأمريكي!

المملكة العربية السعودية تهدد الدورلا الأمريكي!

باتت المملكة العربية السعودية تهدّد ببيع النفط بعملات أخرى غير الدولار وفق ما نقلته وكالة 'رويترز' اليوم الجمعة 5 أفريل 2019، عن مصادر قالت إنها مطلعة على سياسة المملكة.


والتهديد السعودي سيتم تنفيذه إذا ما أقرت واشنطن قانونا يجعل الدول الأعضاء بمنظمة أوبك عرضة لدعاوى قضائية لمكافحة الاحتكار في الولايات المتحدة.

وأضافت أن عددا من كبار مسؤولي الطاقة السعوديين تناقشوا حول خيار التخلي عن الدولار في الشهور الأخيرة، وتم التطرق إلى الخطة، حسب مصادر رويترز، مع أعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) كما أن الرياض ناقشت الأمر أيضا مع مسؤولين أمريكيين كبار في مجال الطاقة.

واحتمالات دخول مشروع القانون الأمريكي المعروف باسم (نوبك) حيز التنفيذ ضئيلة كما أن من المستبعد أن تمضي السعودية قدما في تهديدها، لكن مجرد بحث الرياض مثل هذه الخطوة التصعيدية يعتبر دليلا على انزعاجها من التهديدات القانونية الأمريكية المحتملة لأوبك.

وإذا تخلت الرياض عن بيع النفط بالدولار، وهو أمر مستبعد، فإن من شأن هذا تقويض وضع الدولار كعملة أساسية للاحتياطي العالمي وتقليص نفوذ واشنطن في التجارة العالمية وإضعاف قدرتها على إنفاذ العقوبات على حكومات الدول. وقال أحد المصادر المطلعة على المسألة "السعوديون يعرفون أن الدولار لديهم كخيار نووي".

وقال مصدر آخر "السعوديون يقولون: لندع الأمريكيين يقرون 'نوبك' وسيكون الانهيار من نصيب الاقتصاد الأمريكي".

وقال مسؤول بوزارة الخارجة الأمريكية "كمبدأ عام، لا نعلق على التشريعات التي لم يبت في أمرها..وقانون 'نوبك' قد يؤدي إلى عواقب غير مقصودة''.