المغرب يقتني طائرات أمريكية مخصصة للحروب الإلكترونية والاستخبارات

المغرب يقتني طائرات أمريكية مخصصة للحروب الإلكترونية والاستخبارات

المغرب يقتني طائرات أمريكية مخصصة للحروب الإلكترونية والاستخبارات
كشفت صحيفة ''الأحداث'' المغربية، أن القوات الجوية الملكية ستتسلم مع بداية العام المقبل، أول طائرة من بين أربع طائرات أمريكية الصنع مخصصة للحرب الإلكترونية والاستخبارات.

وحسب الصحيفة، فإن الطائرات من نوع Gulfstream G550 وهي مخصصة للحرب الإلكترونية والاستخبارات، وستكون عند أقوى طائرة حرب إلكترونية في قارة إفريقيا وليس في المنطقة فقط، باعتبار الطائرة المشار إليها هي رأس الحربة لسلاحي الجو الأمريكي والإسرائيلي.

يذكر أن المغرب كان قد أبرم يوم 11 جانفي، 2019 هذه الصفقة الأولى عربياً مع شركة ''برايتون'' الأمريكية، لاقتناء أربع طائرات من هذا النوع، وبعد التصديق عليها من برنامج المبيعات العسكرية الخارجية تم البدء في بناء وتجهيز طائرات ''غولف ستريم''، وفق ذات الصحيفة.

 وستشكل الطائرات الجديدة، إلى جانب مقاتلات ''إف 16 – فايبر'' والأقمار الصناعية، شبكة دفاعية وهجومية على حد سواء، قادرة على رصد أهداف العدو على بعد مئات الكيلومترات، وملاحقة 100 هدف دفعة واحدة والتعامل مع أخطرهم. 

يشار إلى أن هذه الطائرات مزودة بأنظمة حماية ذاتية مضادة للتشويش 360 درجة، ونظام إنذار مبكر من أي خطر قادم، وتتمتع بخصائص عدة، فهي مختصة في الاستخبارات الإلكترونية ''ELINT''، التي تعني كشف وتحديد مواقع الرادارات بمختلف أنواعها، و استخبارات الاتصالات ''COMMINT'' لكشف وتحديد وتتبع الاتصالات والتنصت عليها.