المغرب: النيابة تطالب بإعدام قتلة السائحتين

المغرب: النيابة تطالب بإعدام قتلة السائحتين

المغرب: النيابة تطالب بإعدام قتلة السائحتين
طالبت النيابة العامة المغربية، بإعدام ثلاثة أشخاص متهمين بقتل سائحتين اسكندنافيتين في ديسمبر الماضي في جبال أطلس.

وعثرت السلطات الأمنية المغربية، على جثتي الدنمركية لويسا فستراجر جيسبرسن البالغة من العمر 24 عاماً والنرويجية مارين يولاند (28 عاماً) في ديسمبر الماضي، قرب قرية إمليل بالقرب من قمة توبقال، وهي أعلى قمة في شمال أفريقيا ومقصد شهير لتسلق الجبال.

وحسب السلطات المغربية، فقد بايع المتهمون الثلاثة تنظيم داعش الإرهابي، في مقطع فيديو سُجل قبل ثلاثة أيام من العثور على الجثتين. لكن السلطات قالت بعد القبض عليهم إنهم قتلوا السائحتين في "عمل منفرد" ولم ينسقوا مع التنظيم.

كان اثنان من المتهمين، هما عبدالصمد جود ويونس أوزياد، قد اعترفا في جلسة للمحكمة الشهر الماضي في سلا قرب الرباط بقتل المرأتين، فيما قال المتهم الثالث رشيد أفاطي إنه صور الجريمة.

وقال ممثل النيابة العامة أمام هيئة المحكمة "جميع الأدلة ثابثة بحق المتهمين بالإضافة إلى حالة التلبس"، كما أنهم "ارتكبوا الجريمة بسبق الإصرار والترصد.. وهذه ترفع الجريمة من المؤبد إلى الإعدام".

وطالبت النيابة بإعدام عبدالصمد جود ورشيد افاطي ويونس أوزياد، "والحكم على عبدالرحمن خيالي الذي خطط مع المتهمين لارتكاب الجريمة ولم يكن حاضراً معهم بالمؤبد".

كما طالبت النيابة أيضا بأحكام تتراوح بين السجن 10 سنوات و30 عاماً على 20 شخصاً آخرين اعتقلوا لصلتهم بالمشتبه بهم الرئيسيين.