المغرب : اعتقال قياديين اسلاميين بتهمة الخيانة الزوجية

المغرب : اعتقال قياديين اسلاميين بتهمة الخيانة الزوجية

المغرب : اعتقال قياديين اسلاميين بتهمة الخيانة الزوجية

أثارت حادثة اعتقال قياديين في حركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية الإسلامي الذي يقود التحالف الحكومي في المغرب بتهمة "الخيانة الزوجية ومحاولة الرشوة" نهاية الأسبوع جدلا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي.


هذا و ألقت مصالح الأمن المغربية صباح السبت 20 أوت القبض على أحد قياديي حركة التوحيد والاصلاح داخل سيارة مرسيدس في وضع جنسي مع أرملة بمنطقة المنصورية (58 كلم جنوب الرباط).

والقياديان المعنيان هما عمر بن حماد (63 سنة) النائب الأول لرئيس حركة التوحيد والإصلاح، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء وعضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وفاطمة النجار (62 سنة) وهي أرملة وأم لستة أبناء تتولى مهمة النائب الثاني لرئيس الحركة، وعضو فاعل في المنظمات النسائية التابعة لها، وفق بيان نشرته حركة التوحيد أمس الاحد 21 أوت.

واعلنت الحركة مباشرة بعد نشر الخبر تعليق عضويتهما معتبرة ما حصل "مخالفة لمبادئ الحركة وتوجهها".