المعارضة الموريتانية ترفض زيارة محمد بن سلمان

المعارضة الموريتانية ترفض زيارة محمد بن سلمان

المعارضة الموريتانية ترفض زيارة محمد بن سلمان

أعلن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا، عن رفضه للزيارة المحتملة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان لنواكشوط.


جاء في بيان نشره الائتلاف المعارض، أمس السبت، على صفحته في موقع "فيسبوك": "أن هذه الزيارة تأتي في ظروف تملي على كل المتمسكين بعدالة قضية الشعب الفلسطيني والمدافعين عنها في وجه الطغيان الإسرائيلي والداعمين له، وعلى كل المناضلين من أجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحرية التعبير، أن يعربوا عن عدم ترحيبهم بها".

وأضاف البيان: "نعلن عدم الترحيب بهذه الزيارة لما أحدثه محمد بن سلمان من مواقف أضرت بالمصالح الحيوية للعرب والمسلمين، وذلك من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة من أجل تصفية القضية الفلسطينية، والاعتداءات السافرة على حقوق الإنسان وحرية التعبير".

كما دان البيان "الجريمة الشنيعة التي راح ضحيتها الصحفي جمال خاشقجي، ونطالب بتحقيق جدي وشامل لتحديد المسؤولين الحقيقيين عن هذه الجريمة ومحاكمتهم محاكمة عادلة لينالوا العقاب المستحق".

وستكون زيارة ولي العهد السعودي لموريتانيا، محطته العربية الخامسة، في إطار جولة عربية قادته إلى كل من الإمارات والبحرين ومصر وتونس، قبل وصوله الأربعاء إلى الأرجنتين لحضور قمة مجموعة العشرين.