المعارضة السعودية منال الشريف ترد على دعوتها لزيارة ''السفارة''!

المعارضة السعودية منال الشريف ترد على دعوتها لزيارة ''السفارة''!

المعارضة السعودية منال الشريف ترد على دعوتها لزيارة ''السفارة''!

وجه المتحدث باسم السفارة السعودية في واشنطن فهد الناظر دعوة إلى الناشطة السعودية المعارضة منال الشريف لزيارة السفارة ولقاء السفيرة الجديدة الأميرة ريما بنت بندر، وذلك وسط حملة تشنها منال الشريف للتوعية بما تصفه بـ''انتهاكات'' حقوق الإنسان في السعودية.




وأضاف الناظر، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر: "تلاحظ السفارة السعودية في واشنطن جولة السيدة منال الشريف في الولايات المتحدة، وترحب بفرصة لقائها مع سمو الأميرة ريما بنت بندر بمجرد توليها مهام عملها".

وردّا على هذه الدعوة، علقت منال الشريف، في مقطع فيديو نُشرته مؤسسة حقوق الإنسان عبر حسابها بموقع "تويتر"، قائلة: "أنا سعيدة بمقابلتها، وهي علامة جيدة، مطالبي بسيطة وهي إخلاء سبيل غير مشروط لناشطات حقوق الإنسان المعتقلات، وجميع معتقلي الرأي، ورفع المنع من السفر على عائلاتهم".

وأضافت الشريف: "وآخر مطلب لي هو أن تكون المقابلة في الخارج".

يذكر أنّ هذه الدعوة تأتي وسط حملة أطلقتها الناشطة الشريف في أفريل الجاري لتوعية الأمريكيين بوضع حقوق الإنسان في السعودية، وذلك عبر قيادة سيارة من سان فرانسيسكو غربي الولايات المتحدة إلى العاصمة واشنطن شرقها للتظاهر أمام سفارة المملكة بالتزامن مع عيد ميلادها الأربعين.