المصريات و الأمريكيات اكثر النساء ضربا لرجالهن

المصريات و الأمريكيات اكثر النساء ضربا لرجالهن

المصريات و الأمريكيات اكثر النساء ضربا لرجالهن
احتلت مصر المركز الأول عالمياً في قائمة أكثر نساء العالم اعتداء أو ضرباً للأزواج بنسبة 28%، تليها أمريكا بـ23%، ثم بريطانيا 17%، ثم الهند 11 % وفق مركز بحوث الجرائم التابع للأمم المتحدة.

وتنتهي 66% من الحالات التي يتعرض فيها الرجال للعنف بالطلاق أو الخلع، وفق ما كشفته إحصائية عن محاكم الأسرة بمصر.

لا توجد نسب واضحة لجميع الدول العربية، نتيجة لغياب المعطيات والتفاصيل الدقيقة، لأن معظم الرجال الذين يتعرضون للعنف الأسري يفضلون المعاناة في صمت.

وذكرت الدراسة أن  10 بالمئة من التونسيات يضربن أزواجهن.

واستقبلت السعودية سنة 2014  أكثر من نصف مليون شكوى، من رجال تعرضوا للضرب من قبل زوجاتهم.

وبحسب إحصائيات رسمية في الكويت، فإن 20% من الأزواج يعانون الضرب والعنف من قبل زوجاتهم.

بينما تلقت الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجال (غير حكومية)، منذ تأسيسها في العام 2008، نحو 24 ألف حالة عنف ضد الرجال، 
أنواع أخرى من إساءة الزوجة إلى الرجل
بالطبع، لا يقتصر العنف المنزلي على العنف. فالاعتداء العاطفي واللفظي يمكن أن يكون بالقدر نفسه من الضرر.

نذكر على سبيل المثال:

الإساءة اللفظية، أو التقليل من الشأن، أو الإهانة أمام الأصدقاء أو الزملاء أو العائلة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

السيطرة أو الغيرة أو مضايقات واتهامات بالكذب.

الاستيلاء على مفاتيح السيارة أو الأدوية، والتحكم في تحركات الرجل وصداقاته.

التحكم في كيفية إنفاق الأموال أو التقصير المتعمد في الالتزامات المالية المشتركة.

التصريح بادعاءات كاذبة عن الرجل إلى الأصدقاء أو صاحب العمل أو الشرطة، وقد تبحث عن طرق أخرى للتلاعب نفسياً به وعزله.

تهدد بالهجران ومنع الأب من رؤية أطفاله عبر التبليغ عن سوء معاملة.