المحكمة الدولية تبرئ الزعيم اليوغسلافي السابق سيسلي

المحكمة الدولية تبرئ الزعيم اليوغسلافي السابق سيسلي

المحكمة الدولية تبرئ الزعيم اليوغسلافي السابق سيسلي

قضت المحكمة الجنائية الدولية اليوم الخميس 31 مارس في لاهاي ببراءة الزعيم اليوغسلافي السابق فويسلاف سيسلي من ارتكاب جرائم حرب أثناء الحرب الأهلية في البلقان مطلع تسعينيات القرن الماضي وقالت إن هذه الجرائم لم تثبت في حق الزعيم الصربي.


وكان سيسلي البالغ من العمر 61 عاما، وهو رئيس "الحزب الصربي الراديكالي"، قد اتهم بقتل الآلاف و"الترحيل أو النقل القسري" لعشرات الآلاف من الكروات والمسلمين والمدنيين الآخرين غير الصرب من مناطق واسعة في البوسنة والهرسك وكرواتيا وصربيا إبان الحرب.

هذا وطالب الادعاء بعقوبة السجن لمدة 28 عاما بحق سيسلي.

وفي عام 2014 ، أطلق سراح سيسلي بصفة مؤقتة من السجن لأسباب صحية .

ونقلت صحيفة "نوفوستي" الحكومية في بلغراد عن سيسلي القول أمس الأربعاء :"ليس لدي وقت للتفكير بشأن لاهاي . إنني مشغول بالحملة الانتخابية للحزب (الصربي الراديكالي) وينبغي علي يوميا حضور الفعاليات ".

يذكر أن صربيا سوف تنتخب برلمانا جديدا في أفريل المقبل.