المتوفي إثر تطوعه للقاح كورونا يعمل طبيبا!

المتوفى إثر تطوعه للقاح كورونا يعمل طبيبا!

المتوفى إثر تطوعه للقاح كورونا يعمل طبيبا!
أفادت الوكالة الوطنية البرازيلية للرقابة الصحية، بأن المتطوع  لتجارب لقاح فيروس كورونا، الذي طورته جامعة أوكسفورد البريطانية، بالاشتراك مع معهد "جينير" للبحوث البريطاني، وتوفي أول أمس الإثنين 19 أكتوبر 2020، هو الطبيب الشاب جواو بيدرو فيتوسا.

وكان الطبيب الشاب البالغ من العمر 28 عما، قد تطوع وتلقى جرعة من لقاح "ChAdOx1 nCoV-19" البريطاني ضد كورونا.

وأوضحت الوكالة الرازيلية، أن أسباب وفاة الطبيب ''فيتوسا'' لم تتضح بعد، وأن التحقق منها لا يزال جاريا، مؤكدة استمرار تجارب اللقاح المذكور في البلاد.

من جهة أخرى، قال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، في تغريدة نشرها على موقع "تويتر"، إن بلاده لن تشتري اللقاح الصيني المحتمل "CoronaVac" الذي طورته شركة الأدوية الصينية "Sinavoc Biotech".

وأمس الثلاثاء، أعلن وزير الصحة البرازيلي ''إدواردو بازويلو'' قد أعلن أمس الثلاثاء أنه بلاده ستتلقى 46 مليون جرعة من اللقاح الصيني، لكن رئيس البلاد بولسونارو قال في بث مباشر على حسابه بموقع فايسبوك "إن البرازيل لن نشتري اللقاحات الصينية".
وانطلقت البرازيل في تجارب اللقاح البريطاني على البشر أواخر شهر جوان الماضي، واعتزمت انتاج اللقاح وشراء 100 مليون جرعة أولية منه حال نجاح مرحلة التجارب.
وفي 20 جويلية الماضي، أعلنت جامعة "أوكسفورد" البريطانية أن الاختبارات المتواصلة على لقاحها "المحتمل" ضد فيروس كورونا، أظهرت أنه آمن ويدعم جهاز المناعة.