اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين

اللجنة الدولية للصليب الأحمر تحذر من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين

قال غابريل سالازار رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في إسرائيل والأراضي الفلسطينية المحتلة اليوم الخميس 25 ماي 2017، إنه "بعد 6 أسابيع من الإضراب عن الطعام، نشعر بالقلق إزاء العواقب الصحية المحتملة التي لا رجعة فيها، من الناحية الطبيعية ندخل الآن مرحلة خطرة".


وحذر بيان صادر عن اللجنة الدولية من تدهور الحالة الصحية للأسرى الفلسطينيين الذين دخل إضرابهم المفتوح عن الطعام يومه الـ39 على التوالي داعيا جميع الأطراف والسلطات المختصة إلى إيجاد حل من شأنه تجنب أي خسائر في أرواح الأسرى.
وأكد سالازار أن أطباء اللجنة يزورون الأسرى المضربين عن الطعام بانتظام ويراقبون أوضاعهم عن كثب.
وجاء في ذات البيان "بحكم احتكاك اللجنة الدولية المباشر مع عائلات المعتقلين المضربين فإنها شاهد عيان على قلق عائلات المعتقلين المضربين عن الطعام والذي يتعاظم في ظل غياب الزيارات العائلية".
وللإشارة فقد قامت سلطات الكيان الصهيوني بنقل عشرات الأسرى المضربين إلى مستشفيات يوم الأربعاء بعد تدهور حالتهم الصحية.