الكونغرس يستجوب مدير منظمة الصحة العالمية!

الكونغرس يستجوب مدير منظمة الصحة العالمية!

الكونغرس يستجوب مدير منظمة الصحة العالمية!
وجّه السيناتور الجمهوري تود يونغ، وهو رئيس اللجنة المعنية بالعلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، اليوم الخميس 9 أفريل 2020، رسالة إلى مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، طالبه فيها بتقديم توضيحات بشأن استجابة المنظمة لجائحة فيروس كورونا، متهما المنظمة بالتغاضي عن "كذب" الصين.


وشدد السيناتور الجمهوري تود يونغ في الرسالة على أهمية "الدور الرقابي" للجنته خاصة في ظل التصريحات الأخيرة لدونالد ترامب حول احتمال تعليق الولايات المتحدة إسهاماتها في ميزانية منظمة الصحة العالمية.

كما أعرب تود عن قلقه إزاء أداء المنظمة  في الاستجابة لتحدي وباء كورونا "كوفيد-19"، متهما إياها بالتقاعس عن تقديم معلومات موثوقة حول المخاطر المتعلقة بالفيروس وإجراءات الرد على انتشاره في الوقت المناسب.

وانتقد  السيناتور الجمهوري المنظمة معتبرا أنها تخضع لتأثير قوي من قبل الصين وقال: "أخشى أن يكون لتأثير الصين في المنظمة عواقب وخيمة وخطيرة".

وهاجم القيادة الصينية قائلا إنها سعت ومنذ المراحل الأولى لظهور الفيروس على أراضيها، لتضليل المراقبين الدوليين وشعبها وإخفاء الحقيقة، مضيفا "ردّا على هذا التعتيم، فضلت مؤسستك تهنئة الصين بدلا من إدانتها ومطالبتها بتوفير وصول أكبر"  إلى أراضيها.

كما اتهم الصحة العالمية بالثقة المفرطة بالمعلومات "الكاذبة" التي قدمتها الصين حول فيروس كورونا وطبيعته وطرق انتقاله ومدى انتشاره في المراحل المبكرة، الأمر الذي أثر سلبا على الجهود العالمية لمواجة العدوى.

واعتبر تود يونغ، أن "رفض الحكومة الصينية نشر معلومات دقيقة حول عدد الإصابات، وهو ما أكدته مخابراتنا، يضر بمعرفتنا بشأن كوفيد-19.. وبدلا من مواجهة هذا العائق بشكل علني وحاسم، تسامحت المنظمة مع الأمر".