الكوليرا تتفشى من جديد في اليمن

الكوليرا تتفشى من جديد في اليمن

الكوليرا تتفشى من جديد في اليمن

انطلق الحوثيون المسيطرون على العاصمة اليمنية صنعاء، في تعقيم إمدادات المياه في الآبار وشبكات التوزيع والمنازل للمساعدة في القضاء على أسوأ تفش للكوليرا في العالم.


وتسببت الحرب الأهلية المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام بالبلاد بين جماعات سنية مسلحة بدعم التحالف بقيادة السعودية وبين جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في تدهور نظام الرعاية الصحية وأنظمة الصرف الصحي في اليمن، حيث تفيد تقارير بوجود ما يشتبه أنها 1.2 مليون حالة إصابة بالكوليرا منذ عام 2017 فضلا عن 2515 حالة وفاة.

ونبهت منظمة الصحة العالمية في أكتوبر الفارط من تسارع تفشي الكوليرا من جديد مع ظهور ما يشتبه أنها نحو عشرة آلاف حالة إصابة في الأسبوع وهو ما يمثل مثلي متوسط المعدل خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2018.

وظهرت تقارير عن معظم الحالات في مناطق واقعة تحت سيطرة الحوثيين الذين يسيطرون على معظم المراكز السكانية بعد طرد الحكومة المعترف بها دوليا من صنعاء في عام 2014.