القضية الفلسطنية تتصدر جدول أعمال القمة العربية

القضية الفلسطنية تتصدر جدول أعمال القمة العربية

القضية الفلسطنية تتصدر جدول أعمال القمة العربية

أكد، نجيب المنيف، السفير المندوب الدائم للجمهورية التونسية لدى جامعة الدول العربية بالقاهرة، في تصريح إعلامي اليوم الأربعاء 27 مارس 2019، قبيل انطلاق اجتماع المندوبين الدائمين لدى جامعة الدول العربية، الذي سيرفع نتائج أشغاله إلى اجتماع وزراء الخارجية التحضيري، أن القمة العربية بتونس في دورتها الثلاثين، تولي أهمية قصوى لمسألة تفعيل دور الدول العربية في القضية الفلسطينية.


ذكر المنيف، بموقف تونس الثابت والمبدئي من القضية الفلسطينية التي تتصدر جدول أعمال الاجتماع، ودعمها صمود الشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حقوقه المشروعة في إقامة دولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشريف.

وأفاد بأن جدول اعمال اجتماع المندوبين الدائمين لدى جامعة دول العربية، سيتناول اجتماع هيئة متابعة القرارات والالتزامات بين القمتين، أي منذ قمة ظهران في المملكة العربية السعودية في شهر أفريل 2018 والى غاية قمة تونس الحالية، للنظر في كل القضايا التي تمت متابعتها والتي تهم المنطقة العربية.

وأضاف أن الاجتماع سينظر كذلك في جدول الاعمال الذي أقره وزراء الخارجية خلال الدورة 151 لمجلس الجامعة، الذي انعقد في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالقاهرة يوم 6 مارس الجاري، والذي يتضمن عرض تقرير الامين العام للجامعة العربية حول العمل العربي المشترك، وبحث القضايا الأساسية التي تحتل الصدارة في أعمال القمة العربية وهي القضية الفلسطينية والاوضاع في ليبيا والصومال واليمن وسوريا وحماية الامن القومي العربي ومكافحة الارهاب، الى جانب استعراض نتائج الاجتماع المنعقد أمس الثلاثاء على مستوى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

تجدر الإشارة، إلى أنه تقرر في اختتام القمة العربية العادية التاسعة والعشرين المنعقدة سنة 2018 بمدينة الظهران بالمملكة العربية السعودية والتي سميت ب "قمة القدس"، عقد الدورة العادية الثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في تونس في شهر مارس 2019.