القصر الرئاسي الفرنسي يحذر من هجمات إلكترونية!

القصر الرئاسي الفرنسي يحذر من هجمات إلكترونية!

القصر الرئاسي الفرنسي يحذر من هجمات إلكترونية!

كشفت صحيفة "كانار أنشينيه" الفرنسية، أن رئيس البلاد فرانسوا هولاند، سيدعو مجلس الدفاع إلى اجتماع في القصر الرئاسي "الإليزيه"، خلال الأسابيع المقبلة لمناقشة مسألة الهجمات الإلكترونية المحتملة، التي أشارت إليها تقارير جهاز الاستخبارات الخارجية، وأعرب عن قلقه من هجمات إلكترونية خارجية محتملة، لاستهداف الانتخابات الرئاسية في البلاد.


وقالت الصحيفة أن الاستخبارات تعتقد أن نظيرتها الروسية لعبت دورا مهما في فوز الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في الانتخابات الرئاسية.

ونقلت الصحيفة عن أحد مسؤولي القصر الرئاسي قوله: "سيجري بحث الموضوع خلال اجتماع مجلس الدفاع الذي سيعقد خلال الأسابيع المقبلة".

وفي 8 جانفي الماضي، حذر وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دوريان، من وقوع هجمات إلكترونية خارجية، تستهدف الانتخابات في بلاده مماثلة للهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة أثناء الانتخابات الرئاسية الأخيرة. ودعا لو دوريان إلى "توخي الحذر الشديد".

ومن المقرر أن تجري الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية في 23 أفريل القادم، فيما تجري الجولة الثانية في 7 ماي المقبل.