العراق يتخذ إجراء جديدا بعد عملية نبع السلام

العراق يتخذ إجراء جديدا بعد عملية نبع السلام

العراق يتخذ إجراء جديدا بعد عملية نبع السلام
أعلنت وزارة الهجرة العراقية، أن جميع المنافذ الحدودية البرية القريبة من العمليات القتالية في سوريا مغلقة حاليا، خشية من تسلل بعض العناصر المشتبه بها، بعد العملية العسكرية التركية.

واستقبل وزير الهجرة والمهجرين، نوفل بهاء موسى، بمقر الوزارة ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، أيمن غرايبة، وجرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا المهمة والخاصة بملف النازحين السوريين نتيجة دخول القوات التركية إلى شمال شرق سوريا، وكيفية التنسيق والعمل على احتواء عواقب تلك الأزمة، فضلا عن ملف الأسر النازحة في مخيم الهول السوري.

وأكد الوزير أن جميع المنافذ العراقية الحدودية البرية والقريبة من العمليات القتالية مغلقة حاليا مع سوريا، بسبب دخول القوات التركية والوضع الأمني الذي تخلل الأزمة، مشيرا إلى أن خطورة الموقف تتطلب التعاون والتنسيق من أجل السيطرة على الوضع وعدم السماح بدخول بعض العناصر المشتبه بها، عن طريق الأسر النازحة، إلى البلاد.


وأوضح موسى أن الحكومة العراقية تراقب بكثب الأوضاع الأمنية والإنسانية على الحدود السورية العراقية وتستعد لكافة الظروف الطارئة التي قد تنتج عنها عمليات نزوح جماعي من الحدود السورية إلى الحدود العراقية داعيا في الوقت نفسه الأمم المتحدة لزيادة التعاون والتنسيق ووضع الخطط اللازمة لتلك الأزمة.
من جهته أكد ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أيمن غرايبة، خلال اللقاء أن الأزمة السورية تتطلب التعاون والتنسيق مع كافة الأطراف لتجنب حدوث أي طارئ.