العالم يترقب أول صورة لثقب أسود

العالم يترقب أول صورة لثقب أسود

العالم يترقب أول صورة لثقب أسود

يترقب العالم يوم الأربعاء المقبل 10 أفريل 2019، الكشف عن أول صورة يتم التقاطها لثقب أسود .


ووفقا للعلماء يعد هذا الانجاز كبيراً في مجال الفيزياء الفلكية يتيح فرصة لفهم أفضل لهذه الوحوش السماوية ذات الجاذبية الهائلة التي لا يفلت منها أي جسم أو ضوء.

ووفق ما أفادته وكالة رويترز، ستعلن المؤسسة الوطنية للعلوم في الولايات المتحدة خلال مؤتمر صحفي في واشنطن عن نتائج رائدة لمشروع إيفنت هورايزون تليسكوب" وهو شراكة دولية تشكلت عام 2012 في محاولة لرصد بيئة الثقب الأسود.

ويعد ما يعرف بـ"أفق الحدث للثقب الأسود" أحد أعنف الأماكن في الكون، وهو نقطة اللا عودة، فبعدها، يتم ابتلاع أي شيء من النجوم والكواكب إلى الغازات والغبار وكل أشكال الإشعاع الكهرومغناطيسي بما في ذلك الضوء.

وأحجم العلماء المشاركون في البحث عن كشف النتائج قبل الإعلان الرسمي عنها.

واستهدف الباحثون ثقبين أسودين عظيمي الكتلة. يعرف الأول بثقب (ساجيتاريوس إيه ستار) ويقع في مركز مجرة درب التبانة وتعادل كتلته كتلة الشمس أربعة ملايين مرة ويبعد 26 ألف سنة ضوئية عن الأرض.