''الطفلة المعجزة''..ولدت بعمر 27 عاما وأصغر من أمها بسنتين! (فيديو)

''الطفلة المعجزة''..ولدت بعمر 27 عاما وأصغر من أمها بسنتين! (فيديو)

أصبحت الطفلة، ''مولي إيفرت غيبسون''، أكبر طفل يولد على الإطلاق إثر نجاح تجميدها منذ 28 سنة كجنين.

وبحسب صحيفة ''نيويورك بوست'' الأميركية، فإن الطفلة مولي كانت جنينا جمد قبل 28 عاما أي منذ 1992، وتم زرعها في رحم أم عانت من مشاكل في الإنجاب.

وتبلغ الأم التي تبنت الطفلة من العمر 29 عاما، أي أنها ولدت قبل 18 شهرا من تجميد ''مولي'' في شكلها الجنيني من عائلة متبرعة.

الإثارة في موضوع الطفلة مولي لا يتوقف عند هذا الحد، حيث أنها كأطول جنين مجمد حطمت رقما قياسيا آخر لأختها، إيما، التي زرعت أيضا في رحم نفس الأم، تينا.

وجمدت إيما أيضا لمدة 24 سنة وهي أخت حقيقية لمولي، إذ أنهما من نفس العائلة المتبرعة. وزرعت أيضا في رحم تينا قبل حوالي 3 سنوات أي سنة 2017.

وأشارت صحيفة ''نيويورك بوست'' الأميركية، إلى أن العاملين بالمركز الوطني للتبرع بالأجنة (NEDC)، بمدينة نوكسفل، وهي منظمة غير ربحية، تجمد الأجنة المتبرع بها من آباء بيولوجيين الذين مروا بالتخصيب في المختبر ، هم من أشرفوا على ولادة الطفلتين.  

وفق تقرير الصحيفة فإن

وسهل هذا المركز وفق الصحيفة، أكثر من 1000 عملية ولادة ناجحة، ولكن حالتي كل من إيما ومولي هما حالتان متميزتان من الناحية العلمية لأنهما خضعتا لأطول فترة تجميد.