منظمة الصحة العالمية تعلق على استخدام العراق العلاج الروسي 'أفيفافير'

الصحة العالمية تعلق على استخدام العلاج الروسي'أفيفافير' بالعراق

الصحة العالمية تعلق على استخدام العلاج الروسي'أفيفافير' بالعراق
علقت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأحد 21 جوان 2020، بالتعليق على استخدام العراق العلاج الروسي 'أفيفاير'.

وأفادت المنظمة في بيان صحفي، بأن ''البرتوكولات الدولية تنص على تكامل الهيئات الرقابية الدوائية حول العالم فيما بينها باستخدام وتجربة أي عقار أو لقاح جديد لاختبار نجاعته ومؤمونيته في أوقات الأوبئة والجائحات، خاصة عندما تثبت نجاعته في أحد البلدان كما هو الحال مع العقار الروسي لوكفيد-19 الذي أثبتت التجارب الأولية في روسيا قدرتة علي شفاء بعض الحالات الحرجة من مصابي كورونا''.

وذكرت المنظمة، ''على هذا النحو، تقوم الآن 120 دولة بتجربة نجاعة دواء ديكساميثازون سريريا للتحقق من قدرته على التخفيف من حدة أعراض المصابين بكوفيد-19، مثلما يتكامل العراق وسوريا في تجربة دواء أفيفافير الروسي سريريا على الحالات الحرجة من المرضى''.

كما أكدت أن ''وزارة الصحة والبيئة العراقية سباقة في استخدام السبل العلاجية والوقائية كافة والتي من شأنها ضمان صحة وسلامة المواطن العراقي، وأن اختيار العراق لعقار أفيفافير الروسي الجديد، هو جزء من التكامل الدولي المطلوب في أوقات الأزمات الصحية العالمية لإيجاد علاج للحالات الحرجة من المرضى المصابين بكوفيد-19 وضمان عدم ازدياد حالات الوفاة''.

ونفت المنظمة ''ما نسب إليها من تصريحات اعتبرت العقار الروسي الجديد لعلاج كوفيد-19 أفيفافير غير ناجح''.