الشرق الأوسط: ضحايا الانتحار وجرائم القتل أكثر من ضحايا الحروب بعشرة أضعاف

الشرق الأوسط: ضحايا الانتحار وجرائم القتل أكثر من ضحايا الحروب بعشرة أضعاف

الشرق الأوسط: ضحايا الانتحار وجرائم القتل أكثر من ضحايا الحروب بعشرة أضعاف

أكدت دراسة نشرتها مجلة "إنترناشونال جورنال أوف ببليك هيلث" أن عدد ضحايا الانتحار وجرائم القتل في الشرق الأوسط والمناطق المجاورة أكثر بعشرة أضعاف من ضحايا الحروب، حيث أودت الحروب في المنطقة بحياة 144 ألف شخص سنة 2015، فيما تسببت جرائم القتل والانتحار في وفاة 1,4 مليون شخص.


وبلغ عدد المنتحرين سنة 2015 نحو 30 ألف شخص، كما لقي 35 ألف آخرين حتفهم بسبب العنف بزيادة بنسبة 100 في المائة خلال السنوات الـ 25 الماضية.
وشددت الدراسة على ندرة المتخصصين في العلاج النفسي في المنطقة، حيث يوجد طبيب نفسي واحد لكل 200 ألف شخص في دول مثل ليبيا والسودان واليمن.