صحيفة الشرق الأوسط: الاخوان المسلمين ساعدوا واشنطن على سرقة أموال ليبيا وانهيار الدولة

صحيفة الشرق الأوسط: الاخوان ساعدوا واشنطن على سرقة أموال ليبيا وانهيار الدولة

صحيفة الشرق الأوسط: الاخوان ساعدوا واشنطن على سرقة أموال ليبيا وانهيار الدولة
كشفت صحيفة الشرق الأوسط ، عن سرّ تجميد الأصول الليبية من قبل الأمريكيين، بعد أسابيع فقط من اندلاع التمرد في بنغازي وحتى قبل سقوط نظام القذافي.

ووفقًا لشهادات جمعتها الصحيفة بعد هرب أحد كبار مسؤولي البنك المركزي الليبي و نظمته شبكة الإخوان المسلمين ، بحجة رحلة لتأمين الأصول الليبية في العالم، التي كانت تقدر بحوالي 150 مليار دولار في ذلك الوقت، هبط المسؤول المعني في 19 فيفري 2011 بدولة في الشرق الأوسط.

وفي اليوم التالي، التقى المسؤول برئيس وزارة الخزانة الأمريكية واعطاه جميع رموز الحسابات المصرفية المسجلة باسم بلده، وهو ما سمح لواشنطن وعواصم غربية أخرى بتجميد هذه الأصول بعد أسبوع واحد فقط. ووفقا للصحيفة ذاتها فقد كان هذا القرار قاتلاً بالنسبة للحكومة الليبية حينها لانه لم يكن لديها "ما يكفي لدفع الأجور، أو حتى الحصول على الوقود". وهو ما سارع بانهيار الجيش والدولة بأكملها.