الشرطة البريطانية: نحقق في ''هجوم إرهابي مستلهم من اليمين المتطرف''

الشرطة البريطانية: نحقق في ''هجوم إرهابي مستلهم من اليمين المتطرف''

الشرطة البريطانية: نحقق في ''هجوم إرهابي مستلهم من اليمين المتطرف''

أكّدت الشرطة البريطانية، اليوم الأحد 17 مارس 2019، أنها فتحت تحقيقا في عمل إرهابي إثر هجوم بالسلاح الأبيض "مستلهم من اليمين المتطرف"، وقع مساء أمس السبت في ستانويل بمنطقة سورا يجنوب شرق إنجلترا.



وأفادت شرطة مكافحة الإرهاب في جنوب شرق البلاد في بيان أصدرته في الغرض، بأنها تجري "تحقيقا حول حادث وقع مساء السبت وأعلن أنه إرهابي، بعد اعتقال شخص يشتبه بارتكابه محاولة قتل والتعرض للنظام العام بدافع عنصري في منطقة سوراي".

وقبيل الساعة 22:30 بالتوقيت المحلي للمدينة، أبلغت شرطة سوراي أن شخصا مزودا عصا بيسبول وسكين، يظهر سلوكا عدوانيا ويطلق هتافات عنصرية.

وبعيد ذلك، تم الابلاغ عن شخص تعرض لعملية طعن.

وقالت الشرطة البريطانية، إنها تعتقد أن المشتبه بالاعتداء هو الشخص نفسه الذي نسب إليه السلوك العدواني.

واعتقل شخص في الـ50 من عمره ثم أوقف احتياطيا، فيما تم نقل الضحية البالغ من العمر 19 عاما إلى المستشفى بعد إصابته بجروح، لكن حياته ليست في خطر.


واشار قائد شرطة مكافحة الإرهاب نيل باسو في البيان، إلى أن "الهجوم يحمل صفات حدث إرهابي مستلهم من اليمين المتطرف، واعتبر بالتالي حادثا إرهابيا"، مضيفا أن "الشرطة عازمة على مكافحة كل أشكال الأيديولوجيا المتطرفة السامة التي قد تهدد الأمن العام".

ومن جانبها، قالت رئيسة الوزارء البريطانية، تيريزا ماي تعليقًا على العملية إنه "لا مكان لتطرف اليمين المتطرف في مجتمعنا".
جاء ذلك في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، أشادت فيها بتعامل سلطات البلاد مع ما وصفته بـ"الحادث الإرهابي" في ستانويل.
وقالت ماي "أقدم شكري لخدمات الطوارئ على تعاملهم مع الحادث الإرهابي في ستانويل. أفكاري مع الشاب الجريح، وعائلته وأصدقائه"، مضيفة: "لا مكان لتطرف اليمين المتطرف الحاقد الخسيس في مجتمعنا".