الشرطة البريطانية : منفذ هجوم لندن كان ذئبا منفردا

الشرطة البريطانية : منفذ هجوم لندن كان ذئبا منفردا

الشرطة البريطانية : منفذ هجوم لندن كان ذئبا منفردا

أفادت الشرطة البريطانية بأن خالد مسعود الذي نفذ هجوما قرب البرلمان الأسبوع الماضي كان ذئبا منفردا تحرك وحده، وأن سرّ دوافعه لارتكاب هذا العمل الإرهابي ربما مات معه.


وقال نائب مساعد مفوض الشرطة نيل باسو"ما زلنا نعتقد أن مسعود تحرك منفردا في ذلك اليوم" مشيرا الى أن مسعود حتى لو كان قد تحرك بمفرده، فإن الشرطة بحاجة لتقديم أكبر قدر من الشرح لتطمين سكان لندن.

وأضاف: "علينا أن نقبل جميعا أن هناك احتمالا ألا نفهم أبدا لماذا فعل هذا. ربما يكون هذا السر قد مات معه".

وكان خالد مسعود البريطاني الأصل والمولد (52 عاما) والذي اعتنق الإسلام لاحقا، قد قتل بالرصاص بعد أن قتل 4 أشخاص بينهم رجل شرطة، في هجوم يوم الأربعاء 22 مارس 2017، حين دهس مجموعة من المارة بسيارته ثم حاول اقتحام مبنى البرلمان وسط لندن.

وداهمت الشرطة مباني بعدة مناطق في بريطانيا بعد الهجوم، وألقت القبض على 11 شخصا، أطلقت 10 منهم لاحقا وأبقت على معتقل واحد، وناشدت أي أصدقاء أو زملاء لمسعود التقدم لمساعدتها في رسم خريطة لتحركاته قبل الهجوم ورصد أي أسباب معينة لتصرفاته.

وتجدر الاشارة الى ان تنظيم داعش كانت قد تبنى هجوم لندن.