السويد وإيطاليا تسجلان أول إصابة بفيروس جدري القردة القاتل

السويد وإيطاليا تسجلان أول إصابة بفيروس جدري القردة القاتل

السويد وإيطاليا تسجلان أول إصابة بفيروس جدري القردة القاتل
أعلنت السلطات الصحية في كل من السويد وإيطاليا، اليوم الخميس، تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس جدري القردة القاتل.

وقالت وكالة الصحة العامة السويدية في بيان: "تأكدت إصابة شخص واحد في منطقة ستوكهولم بجدري القردة"، موضحة أن الشخص المصاب ليس مريضا بشكل خطير ولكن تم توفير الرعاية له".

وأشارت كلارا سوندين، طبيبة الأمراض المعدية والمحقق في الوكالة، في بيان: "ما زلنا لا نعرف مكان إصابة الشخص بالفيروس. يجري التحقيق حاليا".

وأضافت أن هيئة الصحة تحقق الآن مع المراكز الإقليمية لمكافحة العدوى فيما إذا كان هناك المزيد من الحالات في السويد.

من جهتها، أعلنت السلطات الصحية في إيطاليا، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس جدري القرود في مستشفى سبالانزاني في روما، مضيفة أن "الشخص الذي وصل بعد إقامته في جزر الكناري، ظل في عزلة".

ويظهر المرض النادر عادة من خلال الحمى وآلام العضلات وتضخم الغدد الليمفاوية والقشعريرة والإرهاق والطفح الجلدي على اليدين والوجه.

وتوصي وكالة الاتحاد الأوروبي، التي قالت إنها "تراقب الوضع عن كثب"، "بضرورة عزل الحالات المشتبه فيها واختبارها والإبلاغ عنها على الفور".

هذا وتم اكتشاف عشرات الحالات المشتبه فيها أو المؤكدة من جدري القردة منذ بداية ماي في أوروبا وأمريكا الشمالية، مما أثار مخاوف من بدء انتشار المرض.

وأبلغت المملكة المتحدة، عن إجمالي تسع حالات في البلاد، بعد إعلانها عن تسجيل أول إصابة في أوائل ماي.

كما أبلغت إسبانيا والبرتغال وكندا والولايات المتحدة عن وجود حالات إصابة مؤكدة أو مشتبه فيها بجدرى القردة.

المصدر: AFP