السراج: يقرر مقاطعة الحوار مع حفتر

السراج: لن أتفاوض مجددا مع حفتر

السراج:  لن أتفاوض مجددا مع حفتر
اكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية فائز السراج اليوم الاثنين 17 جوان 2019، أنه ''لن يجلس مجددًا'' مع المشير خليفة حفتر للتفاوض على إنهاء الهجوم على العاصمة طرابلس، المستمر منذ شهرين.

وأضاف السراج أن حفتر أثبت خلال السنوات القليلة الماضية أنه ليس شريكًا للعملية السياسية وأشار ان حفتر يحاول فقط كسب الوقت في الوقت الذي يهاجم العاصمة طرابلس بطائراته.

وقال: ''إن قوات الوفاق تعمل على الدفاع عن العاصمة، وفي الأيام المقبلة ستسمعون أخبارًا إيجابية عن تقدم''، دون أن يوضح أي تفاصيل للوكالة. وعن دعوات وقف إطلاق النار، قال السراج:''لا يمكن أن تسأل شخصًا يدافع عن نفسه أن يوقف إطلاق النار''.

وتاتي هذه التطورات رغم إطلاق السراج، مبادرة سياسية لحل الأزمة الليبية المتواصلة منذ انطلاق الاشتباكات المسلحة جنوب ليبيا في الرابع من أفريل الماضي، وتتضمن المبادرة عدة بنود أهمها الدعوة لملتقى ليبي بالتنسيق مع البعثة الأممية، وبتمثيل جميع مكونات الشعب الليبي ومن جميع المناطق.

ورحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا  بالمبادرة، واصفة إياها بأنها ''بناءة للدفع بالعملية السياسية قدمًا من أجل إنهاء حالة النزاعات الطويلة في ليبيا»، مؤكدة أنها ترحب «بهذه المبادرة وبأي مبادرة أخرى تقترحها أي من القوى الرئيسية الفاعلة في ليبيا''.



إقرأ أيضاً