السجن 15 عاما لشقيق بوتفليقة ومديري جهاز المخابرات السابقين

السجن 15 عاما لشقيق بوتفليقة ومديري جهاز المخابرات السابقين

السجن 15 عاما لشقيق بوتفليقة ومديري جهاز المخابرات السابقين
قضت محكمة الاستئناف العسكرية في الجزائر، مساء اليوم الإثنين 10 فيفري 2020، بالسجن مدة 15 عاما على كل من سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس الأسبق، عبد العزيز بوتفليقة، ومديري جهاز المخابرات السابقين.


وقرر مجلس الاستئناف العسكري في البليدة، تأييد الحكم الابتدائي الصادر بحق سعيد بوتفليقة، وحكم عليه بالسجن النافذ لمدة 15 سنة، والحكمين الصادرين بحق مديري جهاز المخابرات الجزائرية السابقين، محمد مدين المدعو توفيق، وبشير طرطاق.

وتأتي إدانة الشخصيات الـ3 المذكورة في إطار قضايا تواجه فيها تهما بـ"التآمر ضد سلطة الدولة''، وفق جريدة الشروق الجزائرية.

كما أصدرت المحكمة، حكما بالسجن مدة 3 سنوات، منها 9 أشهر نافذة، بحق زعيمة "حزب العمال"، لويزة حنون، الموجودة في السجن منذ 9 ماي الماضي.

وينص قرار المحكمة، على أن يتم الإفراج عن حنون بعد قضائها مدة 9 أشهر ويوم واحد في السجن.