الرئيس الفلسطيني يُقيل جميع مستشاريه

الرئيس الفلسطيني يُقيل جميع مستشاريه

الرئيس الفلسطيني يُقيل جميع مستشاريه
قرّر الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الاثنين 19 أوت 2019 إقالة جميع مستشاريه، وإلغاء العقود والقرارات المتعلقة بهم والحقوق والامتيازات المترتبة على عملهم كمستشارين بصرف النظر عن مسمياتهم أو درجاتهم، حسب ما أعلنته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

أشارت مصادر (رفضت الكشف عن اسمها) أن عباس اتخذ هذا القرار بعدما قدمت لجنة خاصة شكّلها في جوان 2019 تقريرا تفصيليا عن المبالغ التي يتقاضها كبار الموظفين في السلطة الفلسطينية، خصوصا المستشارين. 
وشكل عباس هذه اللجنة عقب تقارير نوهت إلى رفع أعضاء الحكومة الفلسطينية السابقة رواتبهم بدون قرار رئاسي، وطلب عباس من اللجنة بحث كافة التفاصيل المتعلقة برواتب هؤلاء الوزراء والمستشارين. 
ويتضمن قرار الرئيس الفلسطيني أيضا، إلزام الحكومة السابقة- رئيسا وأعضاء- بإعادة المبالغ التي تقاضوها عن الفترة التي سبقت موافقته الخاصة على رواتبهم ومكافآتهم. 
ويجمع الكيان الصهيوني نحو 127 مليون دولار في الشهر على شكل رسوم جمركية مفروضة على البضائع المتجهة إلى الأسواق الفلسطينية والتي تمر عبر الموانئ الإسرائيلية قبل أن تحولها إلى السلطة الفلسطينية.