الرئيس الجزائري: يمنع منعا باتا إدخال الأيديولوجيا في النظام التعليمي

الرئيس الجزائري: يمنع منعا باتا إدخال الأيديولوجيا في النظام التعليمي

الرئيس الجزائري: يمنع منعا باتا إدخال الأيديولوجيا في النظام التعليمي
أكّد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في أول لقاء له مع مديري ومسؤولي المؤسسات الإعلامية، أمس الأربعاء 22 جانفي 2020، أنه يمنع منعا باتا إدخال الأيديولوجيا في النظام التعليمي، مضيفا أن ''الطفل لا بد أن يعيش طفولته، فلا بد من إبعاد المدرسة عن كل الإيديولوجيات''.


وشدّد عبد المجيد تبون، على ضرورة تطوير التعليم في بلاده قائلا: ''ما الفائدة من تحميل الطفل محفظة تزل أكثر من وزنه و يذهب بها كل يوم الى المدرسة، فلا بد من تسهيل عصرنة التعليم باستعمال اللوحات الرقمية التي يمكن أن تصنع في الجزائر.
وأضاف ''الدولة تصرف على العلم والتعليم الكثير، والمدرسة هي أساس المجتمع فهي التي تخلق المواطن.

وعن التحركات الاحتجاجية للإطارات التربوية في الجزائر، قال عبد المجيد تبون: ''أتفق مع المعلمين، لكن هذا المشكل الاجتماعي لا يجب نقله إلى التلاميذ، اتركوا الحكومة تعمل عملها، فالتعليم أساسه تنمية فكرية وأخلاقية، والأستاذ هكذا لا يعطي مثلا جيدا للتلميذ، لابد من إعادة النظر في تأطير التعليم بكل أنواعه ومستوياته''.