الدول الأوروبية ترفض قرار ترامب حول الجولان..فأين العرب؟

الدول الأوروبية ترفض قرار ترامب حول الجولان..فأين العرب؟

الدول الأوروبية ترفض قرار ترامب حول الجولان..فأين العرب؟

أصدرت الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء 26 مارس 2019، بيانا مشتركا يرفض اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السوري، فيما لا يزال الموقف العربي من هذا الاعتراف محتشما.


وقرأ مندوب بلجيكا الدائم لدى الأمم المتحدة، مارك بيستين دي بويتسويريه، بيانا، ردا على توقيع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أمس الاثنين على مرسوم يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان، أشارت الدول الـ5 (بريطانيا وفرنسا وألمانيا وبولندا وبلجيكا) إلى أن الموقف الأوروبي حول هذه القضية "معروف جيدا" وهو لم يتغير ويؤكد أن مرتفعات الجولان تمثل أرضا سورية محتلة من قبل إسرائيل وفقا للقانون الدولي.

وقال المندوب البلجيكي، في مؤتمر حضره أيضا نظراؤه من باقي الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن: "نحن وبالتوافق مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما فيهما القراران 242 و497، لا نعترف بسيادة إسرائيل على الأراضي التي احتلتها منذ جوان 1967، بما في ذلك مرتفعات الجولان، ولا نعتبرها جزءا من أراضي إسرائيل".

وقالت الدول الأوروبية: "إننا نعرب عن قلقنا البالغ من التداعيات الأوسع التي قد يسفر عنها الاعتراف بالضم غير الشرعي للأراضي وكذلك تبعاته الأوسع على الصعيد الإقليمي".

ووقع الرئيس الأمريكي، أمس الاثنين، في البيت الأبيض، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، على مرسوم ينص على اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل إسرائيليا منذ العام 1967، وذلك في إجراء يتناقض مع جميع القرارات الدولية حول هذه القضية.

يشار إلى أن المراقبون العرب والمهتمون بالشأن في الشرق الأوسط يتحدثون عن غياب 'موقف واضح وصريح للزعماء والدول العربية من الاعتراف بالجولان ذات سيادة اسرائيلية''، فيم قال آخرون إن القمة العربية المنعقدة في تونس ستتناول هذا الموضوع الذي سيخييم على القمة المنتظرة الأحد 31 مارس 2019''.