الدبيبة يطلب من الرئيس الجزائري قيادة ودعم المصالحة الداخلية الليبية

الدبيبة يطلب من الرئيس الجزائري قيادة ودعم المصالحة الداخلية الليبية

الدبيبة يطلب من الرئيس الجزائري قيادة ودعم المصالحة الداخلية الليبية
قال رئيس الحكومة الليبية عبد الحميد الدبيبة، أمس الأحد، خلال اجتماعه بالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، إن "الجزائر مؤهلة لقيادة ودعم المصالحة الليبية بسبب موقفها الحيادي، وهي بالنسبة لبلاده بمثابة الأخ الأكبر".

وقال الدبيبة: إنه "طلب من الرئيس تبون دعم المصالحة الداخلية الليبية وقيادتها بسبب الموقف الحيادي للجزائر"، مؤكدا "دورها المهم والمحوري في تعزيز المصالحة واستكمال مسار الحل السياسي في بلاده"، وفقا لام نقلته صحيفة "الشروق" الجزائرية.

 وشدد الدبيبة على أن "ليبيا تنظر إلى الجزائر على أنها بمثابة الأخ الأكبر".
كما تطرق الدبيبة إلى اللقاءات التي جمعت الوفد الليبي بنظيره الجزائري هذا الأسبوع في إطار التعاون الأمني والاقتصادي والاستثمار بين البلدين، وقال:

"ركزنا على كافة المجالات خاصة المجال الأمني ومجابهة التحديات التي تحيط ببلدينا وتأمين الحدود".

وأضاف الدبيبة: "كما تطرقنا إلى اتفاقيات مكافحة الجريمة العابرة وحماية حدودنا المشتركة ومطالبة المجتمع الدولي بالتصدي للمرتزقة المتواجدين في صحرائنا الكبيرة".

وأكد أنه "تم الاتفاق على زيادة التبادل التجاري بين البلدين والتعاون في مجال الكهرباء والطاقة".

كما توجه بالشكر إلى الرئيس عبد المجيد تبون على كرم الضيافة التي لمسها الوفد الليبي خلال زيارته للجزائر.