بعد اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى.. الخارجية الفلسطينية تحذر !

بعد اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى.. الخارجية الفلسطينية تحذر !

بعد اقتحام مستوطنين المسجد الأقصى.. الخارجية الفلسطينية تحذر !

قالت الخارجية الفلسطينية في بيان لها اليوم الخميس 24 أوت 2017، إنها تستنكر قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السماح لأعضاء الكنيست بدخول المسجد الأقصى معتبرة أن هذا الإجراء يمثل "تصعيدا خطيرا في محاولات الاحتلال لتعزيز الاقتحامات غير القانونية للمسجد الأقصى على طريق تكريس تقسيمه الزماني، واستفزازا لمشاعر المسلمين".


وأضافت الوزارة أنها تحذر "من مغبة وتداعيات جولات العدوان القادمة التي تمارسها قوات الاحتلال ضد المسجد الأقصى" داعية العالمين العربي والإسلامي إلى تقديم "كل ما يلزم لتعزيز صمود المواطنين المقدسيين في القدس، وتمكينهم من الدفاع عن المقدسات والمسجد الأقصى ماليا وقانونيا وسياسيا واقتصاديا".

ومن جهة أخرى دعت وزارة الخارجية الفلسطينية المنظمات الأممية المختصة وفي مقدمتها اليونسكو بالدفاع عن قراراتها الخاصة بالمسجد الأقصى وحمايته.

وللإشارة فقد قامت مجموعات من المستوطنين، اليوم الخميس باقتحام المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وبحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلى الخاصة.