استنفار الحكومة المصرية تحسبا ''لهجوم من نوع خاص''

الحكومة المصرية تستنفر تحسبا ''لهجوم خاص''

الحكومة المصرية تستنفر تحسبا ''لهجوم خاص''

أعلنت الحكومة المصرية حالة استنفار قصوى تحسبا لهجوم مرتقب للجراد الصحراوي الذي قد يكبدها خسائر هائلة قدرت بـ20 مليار جنيه في حالة تعرضها لهذا الهجوم لمدة يومين فقط، أي 10% من إجمالي الناتج المحلي الزراعي.


و انطلقت وزارة الزراعة المصرية في اتخاذ جملة من الإجراءات الإستباقية من خلال شن حملات مكثفة واستباقية عبر الحدود وإجراء عمليات مسح بيئي للتصدي لهجمات الجراد الصحراوي الذي يهدد البلاد خلال موسم الشتاء.

وتعرضت مصر لعدد كبير من هجمات الجراد، منذ العام 1954، عندما تعرضت البلاد للمرة الأولى لهجوم أعداد كبيرة جدا من الجراد الأحمر على المناطق السكنية والزراعية، وخلفت وراءها خسائر كبيرة في المحاصيل الزراعية.

وقال رئيس قطاع الشؤون الاقتصادية في وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر، الدكتور محمد عبدالنبي دسوقي، إن ''وزارة الزراعة تضع خطة محكمة لمواجهة هجمات الجراد عبر الحدود المصرية''.