الحكومة اللبنانية تتراجع عن فرض ضريبة على ''واتساب'' إثر احتجاجات

الحكومة اللبنانية تتراجع عن فرض ضريبة على ''واتساب'' إثر احتجاجات عارمة

الحكومة اللبنانية تتراجع عن فرض ضريبة على ''واتساب'' إثر احتجاجات عارمة
أعلن وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير، خلال اتصال هاتفي مع قناة "أمي تي في" اللبنانية، مساء اليوم الخميس 17 أكتوبر 2019، التراجع عن فرض رسم 20 سنتًا عن كل يوم استخدام لخدمة الـ"واتساب"، بعد تظاهرات احتجاجية عمت عدة مدن لبنانية.

وقال شقير إنه تواصل مع رئيس الحكومة سعد الحريري الذي طلب منه إعلان التراجع عن فرض الرسم الذي أقرته الحكومة خلال جلستها أمس في إطار جلسات مناقشة موازنة العام 2020.
وتظاهر آلاف اللبنانيين، مساء اليوم ، في عدة نقاط بالعاصمة بيروت ومدن أخرى، رفضاً لتوجه حكومي بفرض ضرائب جديدة، تطال بما في ذلك الاتصالات عبر الإنترنت، واحتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد.

وتم تنظيم الاحتجاجات تلبية لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت عقب إعلان الحكومة، تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام القادم تطال قطاع الاتصالات المجانية عبر الهاتف الخلوي، وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة.

ورغم أن لبنان يشهد تظاهرات متقطعة في الآونة الأخيرة رفضًا لتردي الأوضاع الاقتصادية إلا أن تظاهرات اليوم جاءت أكثر زخمًا، حيث ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، أن الرئيس ميشال عون أجرى اتصالاً بالحريري وتقرر عقد جلسة مجلس الوزراء الجمعة في قصر بعبدا الرئاسي بدلاً من السراي الحكومي.