الحكومة الإثيوبية تعفو عن 13 ألف متهم بالخيانة والإرهاب

الحكومة الإثيوبية تعفو عن 13 ألف متهم بالخيانة والإرهاب

الحكومة الإثيوبية تعفو عن 13 ألف متهم بالخيانة والإرهاب

أعلن مكتب المدعي العام الإثيوبي، اليوم الثلاثاء 22 جانفي 2019، العفو عن أكثر من 13 ألف شخص خلال 6 أشهر، كانوا متهمين أو مدانين بالخيانة أو الإرهاب.




ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإثيوبية عن مكتب المدعي العام: إن "13 ألفا و200 شخص عموما حصلوا حتى الآن على وثائق عفو".

وكان البرلمان الإثيوبي قد أعاد في شهر جوان الماضي، صفة الشرعية لجماعتين انفصاليتين هما جبهة "تحرير أورومو"، و "الجبهة الوطنية لتحرير أوجادين"، وكذلك إلى حركة (جينبوت 7)، المعارضة في المنفى، والتي كانت جميعها تعتبر في السابق جماعات إرهابية.

ولفتت بيانات حكومية إلى أن حوالب 30 ألفا منهم هم طلاب وزعماء معارضون وصحفيون ومدونون، اعتقلوا في أعقاب احتجاجات واسعة النطاق اندلعت في عام 2015.

وبدأ الإصلاحي آبي أحمد علي إثــر توليه رئاسة الوزراء في شهر أفريل الماضي، بنزع فتيل التوترات المستمرة منذ فترة طويلة مع إريتريا المجاورة وعرض عفوا على مدى 6 أشهر لمن احتجزوا بناء على مواد قانون مكافحة الإرهاب.