الأستراليون يفرّون إلى الشواطئ من شدّة الحر

الحرارة بلغت 40 درجة: الأستراليون يفرّون إلى الشواطئ من شدّة الحر

الحرارة بلغت 40 درجة: الأستراليون يفرّون إلى الشواطئ من شدّة الحر
بلغت درجات حرارة الطقس، بمدينة سيدني الأسترالية، اليوم الأحد 29 نوفمبر 2020، 40 درجة مئوية وهي الأعلى التي يتم تسجلها خلال شهر نوفمبر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة.

كمــا سجلت مدينة سيدني درجة حرارة أدنى خلال الليل بلغت 25.4 درجة مئوية.

وتظهر الصور الواردة من مدينة سيدني حشودا غفيرة تدفقت إلى الشاطئ، فيما ذكّرت دائرة الصحة في ولاية "نيو ساوث ويلز" بضرورة الحفاظ على القيود الخاصة بالتباعد الاجتماعي من أجل وقف الانتشار المحتمل لفيروس كورونا.

وفي ولاية "نيو ساوث ويلز" أيضا، دفعت موجة الحر خدمة الإطفاء إلى فرض حظر شامل على إشعال النار بالنسبة لمعظم الأجزاء الشرقية والشمالية الشرقية من الولاية، فيما يكافح رجال الأطفاء من أجل إخماد العشرات من حرائق الغابات في الولاية.

وحسب شبكة ''بي بي سي''، فإنه هذه أول نهاية أسبوع تشهد نشاطا كبيرا لحرائق الغابات منذ نهاية العام الماضي، الذي شهد أشد موسم لحرائق الغابات في تاريخ استراليا المسجل، مع أنه لم يكن الأكثر فتكا من حيث الوفيات.