الجزائر: مؤشرات أولية تظهر تقدم عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية

الجزائر: مؤشرات أولية تظهر تقدم عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية

الجزائر: مؤشرات أولية تظهر تقدم عبد المجيد تبون في الانتخابات الرئاسية
أظهرت مؤشرات أولية لنتائج فرز أصوات الناخبين الجزائريين في الانتخابات الرئاسية، تقدم رئيس الوزراء الأسبق عبد المجيد تبون في معظم الولايات.



ولم يتضح بعد إن كانت المنافسة ستحسم في الجولة الأولى أم ستتأجل إلى جولة ثانية.


ونشرت صفحة عبد المجيد تبون على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، عينة من محاضر فرز لعدد من مراكز الانتخاب ومعها تعليق جاء فيه "صور لبعض محاضر الفرز لمكاتب تصويت من مختلف مناطق الوطن توضح تقدم المترشح عبد المجيد تبون في رئاسيات 2019".
كما نشر الموقع "سبق برس" معطيات غير رسمية من داخل المراكز الانتخابية في عدة ولايات عن "تقدم ملحوظ" لتبون.

وأوصح الموقع "تخص المعطيات التي بحوزتنا محاضر فرز من مكاتب التصويت في ولايات الجزائر العاصمة، أدرار (جنوب غرب)، تبسة (شرق)، جيجل (شرق)، ووهران (غرب)، سطيف (شرق)"، مضيفا "يبرز تبون في طليعة المترشحين، متبوعا بالمترشحين عبد القادر بن قرينة، وعلي بن فليس".
من جانبها، قالت صحيفة الشروق على موقعها إن "أولى الأصداء من عملية الفرز تؤكد تقدم تبون، في العديد من الولايات، في انتظار نهاية عملية الفرز بشكل نهائي وإعلان النتائج الأولية من طرف سلطة الانتخابات".

وظهرت المؤشرات الأولية حول النتائج من خلال نقل مباشر لعمليات الفرز بعدة مراكز انتخاب عبر القنوات التلفزيونية الخاصة المحلية تابعها مراسل الأناضول، حيث تم ترديد اسم تبون كثيرا بعد فتح أظرف التصويت.