الجزائر تفرض الآذان باللغة العربية وتُسلط عقوبات على المُخالفين

الجزائر تفرض الآذان باللغة العربية وتُسلط عقوبات على المُخالفين

الجزائر تفرض الآذان باللغة العربية وتُسلط عقوبات على المُخالفين

فرضت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف في الجزائر رسميا صيغة موحّدة للأذان بمختلف مساجد الوطن.


وأكدت الوزارة أن رفع الأذان لا يكون بغير 'اللفظ العربي' ولا يصّح بأيّ لغة أخرى.

ووفقا لما ذكرته صحيفة الشروق الجزائرية، فإن الوزارة فرضت صيغة موحّدة للأذان بمختلف مساجد البلاد، إضافة إلى احترام الدليل الوطني لخطب الجمعة وإجبار الأئمة على الاجتهاد في إثراء هذه الخطب، وفقا للمحاور والعناوين المحدّدة، مع التهديد بتسليط عقوبات على المخالفين لتعليمات الآذان والخطبة.
هذا وشرعت مديريات الشؤون الدينية بمختلف ولايات الجزائر في إعلام أئمة المساجد بالتعليمات الوزارية الأخيرة التي تقتضي العمل بنموذج موحّد سواء فيما يتعلّق بالأذان أو خطبة الجمعة.