الجزائر تشرع في إجراءات عزل أساتذة أضربوا عن العمل

الجزائر تشرع في إجراءات عزل أساتذة أضربوا عن العمل

الجزائر تشرع في إجراءات عزل أساتذة أضربوا عن العمل
شرعت وزارة التربية الجزائرية، في تطبيق إجراءات عزل أساتذة التعليم الابتدائي، إثر دخول إضرابهم الوطني يومه الثالث على التوالي.

وأمرت الوزارة، وفق الموقع الإلكتروني لجريدة الشروق الجزائرية، مديري المدارس الابتدائية بتوجيه إشعارات للمضربين في مدة أقصاها 48 ساعة.


وبعد إصرار أساتذة التعليم الابتدائي، على مواصلة حركتهم الاحتجاجية التي دخلت يومها الثالث وأسبوعها السادس، سارعت الوزارة إلى اتخاذ جملة من الإجراءات لردع المضربين، حيث وجهت تعليمات لمديري المؤسسات التربوي تحثهم من خلالها على ضرورة الشروع في توجيه إشعارات للمعنيين في ظرف 48 ساعة، مع إعادة نسخة منها التي يتم استلامها من أصحابها للمصلحة المختصة للمصادقة عليها من قبل مدير المؤسسة التربوية، قصد الشروع في تطبيق إجراءات العزل من المنصب تطبيقا للمرسوم التنفيذي رقم17/321 المؤرخ في 02/11/2017، والذي يحدد كيفيات عزل الموظف بسبب إهمال المنصب لاسيما المادة 03 منه.

يذكر أن أساتذة الابتدائي، كانوا قد نظموا أمس الأربعاء، وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية للولايات، في اليوم الثالث من الحركة الاحتجاجية، حيث هددوا بمقاطعة امتحانات الثلاثي الأول والدخول في إضراب مفتوح، رافضين الجلوس إلى طاولة الحوار والدخول في مفاوضات مع الوصاية، إلا في حضور وزير التربية، وفق ذات المصدر