الجزائر: المتظاهرون يطردون إسلاميين طالبوا بإقامة دولة دينية

الجزائر: المتظاهرون يطردون إسلاميين طالبوا بإقامة دولة دينية

الجزائر: المتظاهرون يطردون إسلاميين طالبوا بإقامة دولة دينية
لم يتردد المتظاهرون خلال الجمعة الـ 15 للاحتجاجات الشعبية التي ينظمها الجزائريون أسبوعيا، والتي يطالبون من خلالها برحيل جميع رموز السلطة والفساد في الجزائر، في إطلاق صيحات استهجان وصفير في وجه مجموعة من "الإسلاميين" حاولت التسلل إلى المسيرة الشعبية وهي تنادي بشعارات دينية وتطالب بإقامة دولة إسلامية.

 

المتظاهرون هتفوا: "الجزائر حرة ديمقراطية"، وحاولوا طرد المجموعة وإخراج أعضائها من الحراك حيث انضمت سيدات إلى جانب الشباب في محاولة لمنع هذه المجموعة من "تطويق" الحراك بعبارات أصبح الشارع الجزائري يعتبرها "ديماغوجية".

وتكررت مشاهد طرد بعض الأطراف من المظاهرات وشملت بعض السياسيين الذين حاولوا الانضمام إلى الحراك الأسبوعي للمواطنين والطلبة على حد سواء، فقد طرد عبد الله جاب الله زعيم جبهة العدالة والتنمية في الأيام الأولى من الحراك من قبل المتظاهرين، كما هوجم أبو جرة سلطاني زعيم حركة مجتمع السلم، وهو ما يؤكد تراجع أسهم "الإسلاميين"