الجزائر أول دولة عربية تطيح بالرئيس سلميا

الجزائر أول دولة عربية تطيح بالرئيس سلميا

الجزائر أول دولة عربية تطيح بالرئيس سلميا

احتفل الجزائريون باستقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي تم الاعلان عنها أمس الاربعاء 3 أفريل 2019، برسالة سلمها لرئيس المجلس الدستوري.


وتأتي هذه الاستقالة بعد مطالبة رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح باتخاذ إجراءات دستورية فورية لعزل بوتفليقة الذي حكم البلاد لمدة 20 عاما.

وفي هذا الاطار قالت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية إن هذه المظاهرات السلمية هي أولى من نوعها تحقق نجاحا بدون تطور الأمور إلى الأسوء في بلد يتواجد في الشرق الأوسط، وذلك بدءا من المظاهرات في تونس التي نجحت في اسقاط الرئيس بن علي في 14 جانفي 2011.

وأضافت الصحيفة أن بعد الثورة التونسية فشلت الثورات السلمية في كل من ​اليمن​ و​ليبيا​ و​سوريا،​ ونجحت السلطات الأمنية بقمع المتظاهرين في كل من ​إيران​ و​البحرين​ و​تركيا​.