الجزائر: وفاة شخصين وانقطاع الطرقات في 4 ولايات

التقلبات الجوية بالجزائر تودي بحياة شخصين وتقطع الطرقات في 4 ولايات

التقلبات الجوية بالجزائر تودي بحياة شخصين وتقطع الطرقات في 4 ولايات
تسببت التقلبات الجوية الأخيرة بالجزائر في وفاة شخصين وعرقلة حركة المرور جراء غلق الطرقات في 4 ولايات.

هذا وعثر يوم الخميس على شاب في العقد الرابع من العمر، جثة هامدة داخل غرفته في منزل العائلة، ببلدية بوسعادة في المسيلة، والذي توفي جراء الغازات المنبعثة من مدفأة المنزل.

ولقي أمس السبت 24 نوفمبر 2019، ثلاثيني مصرعه داخل منزله اختناقا بالغاز المحروق المنبعث من آلة طبخ بقسنطينة.

هذا وتدخلت أمس السبت مصالح الحماية المدنية في ولاية أم البواقي، لإسعاف 11 شخصا تتراوح أعمارهم بين 4 و60 سنة، ونقلهم إلى مصلحتي الاستعجالات الطبية.

ففي ولاية البليدة تسببت الرياح القوية التي هبّت، ليلة أمس، والمصحوبة بأمطار، في إصابة سيدة تبلغ من العمر59 سنة، على مستوى اليد اليمنى، بعد سقوط شجرة داخل منزلها، حيث تم نقلها من طرف عناصر الحماية المدنية، لتلقي العلاج اللازم.

وعاش سكان المنطقة ليلة رعب بسبب سقوط الأشجار، مما اضطرهم إلى المبيت عند الجيران، أما في ولاية تيزي وزو، فقد تسبب التساقط الكثيف للثلوج على المرتفعات التي يفوق علوها 1000 متر، في غلق الطرق الوطنية مجددا.

وفي ولاية البويرة، فقد تسببت الأمطار في عرقلة حركة المرور، سواء في الطريق السيّارة أو الطرق الوطنية، حيث تحوّلت بعض الطرق إلى أرضية زلجة، مما شكّل خطرا على السائقين الذين أصبحوا يسوقون بحذر خوفا من انقلاب مركباتهم.