التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يعترف بقتل حوالي 1300 مدنيا في سوريا والعراق

التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يعترف بقتل حوالي 1300 مدنيا في سوريا والعراق

التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يعترف بقتل حوالي 1300 مدنيا في سوريا والعراق
اعترف التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة بأن غاراته على تنظيم ما يعرف بـداعش قد قتلت ما لايقل عن 1300 مدني في سوريا والعراق منذ العام 2014.

 

وقد أكد التحالف في بيان أن قواته شنت ما بين أوت 2014 ونهاية أفريل 2019 نحو 24.502 غارة جوية على المواقع التي كان يسيطر عليها التنظيم المتشدد في البلدين قبل أن يتم دحره منها.

وتابع البيان" خلال هذه الفترة وبعد تقييم المعلومات المتوفرة لدينا، من المرجح أن هناك ما لايقل عن 1300 مدني قد قُتلوا عن طريق الخطأ أثناء غارات التحالف". كما أشار ذات المصدر إلى أن القيادة العسكرية تعكف على دراسة 111 تقريرا يفيد بسقوط ضحايا مدنيين في الحرب على داعش.

وبين أنه يحرص على اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لتجنيب المدنيين مخاطر عملياته العسكرية.

هذا الرقم يمثل فقط نحو ثلث الحصيلة التي كشفت عنها مصادر أخرى.

إذ ترى المنظمات الحقوقية أن العدد الفعلي للضحايا المدنيين هو أكبر بكثير من الأرقام التي يقدمها التحالف الدولي.

ويقول المرصد السوري المعارض في هذا الصدد إن هناك 3800 مدني من بينهم ألف طفل، قد قُتلوا في سوريا وحدها.