ترامب وأردوغان ناقشا الرد على جريمة مقتل جمال خاشقجي

البيت الأبيض: ترامب وأردوغان ناقشا الرد على جريمة مقتل جمال خاشقجي

البيت الأبيض: ترامب وأردوغان ناقشا الرد على جريمة مقتل جمال خاشقجي

كشف مسؤول بالبيت الأبيض، صباح اليوم الأحد 11 نوفمبر 2018، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أجرى مناقشات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، حول الرد على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي الشهر الماضي في قنصلية بلاده باسطنبول.


وأوضح المسؤول، في تصريح لرويترز، وفضل عدم الكشف عن اسمه، أن المناقشات جرت خلال عشاء السبت 10 نوفمبر 2018 مع رؤساء الدول المجتمعين في باريس لإحياء الذكرى المئة لمعاهدة إنهاء الحرب العالمية الأولى.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد جلس خلال العشاء على يسار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وقرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

الجدير بالذكر، أنّ صحيفة "صباح" التركية، المقربة من الحكومة، كانت قد قالت إن عينات جمعها محققون أتراك من مجاري الصرف الصحي بالقرب من القنصلية السعودية في إسطنبول أظهرت وجود آثار لمادة "الأسيد" (حمض الكبريت).

وتقول الصحيفة، التي كانت أحد المصادر التركية في نقل تصريحات لمسؤولين أتراك بشأن قضية مقتل جمال خاشقجي، إن قتلة الصحفي السعودي تخلصوا من جثته المقطعة، بعد إذابتها بـ "الأسيد"، في مجاري الصرف الصحي.

وصرح مسؤولون أتراك، من بينهم مستشار للرئيس رجب طيب أردوغان، خلال الأيام الماضية لصحف أمريكية وتركية بأن التفسير المنطقي لاختفاء جثة خاشقجي هو أنه تم إذابتها باستخدام "الأسيد" بعد تقطيعها.

وقُتل جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول، واعترفت الرياض لاحقا بمقتله داخل القنصلية، وتوقيفها أكثر من 18 شخصا للاشتباه في تورطهم بالحادثة، دون الكشف عن مصير الجثة.