البنتاغون يصفي القيادي في القاعدة ''أستاذ إسلام''

البنتاغون يصفي القيادي في القاعدة ''أستاذ إسلام''

البنتاغون يصفي القيادي في القاعدة ''أستاذ إسلام''

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أنها قتلت بغارة جوية في أفغانستان، الأسبوع الماضي، متشددا في تنظيم القاعدة مسؤولا عن مقتل اثنين من أفراد الجيش الأمريكي.


وأوضح البنتاغون، في بيان، أن قاري ياسين القيادي الإرهابي المعروف في تنظيم القاعدة، متهم بالضلوع في هجوم على حافلة تقل فريق سريلانكا للكريكت العام 2009 ومسؤول عن تفجير في العام 2008 استهدف فندقا في إسلام أباد في باكستان ما أدى إلى مقتل العشرات بينهم اثنان من أفراد الجيش الأمريكي ، وكانت إدارة مكافحة الإرهاب في باكستان قد عرضت مكافأة مالية قدرها 19 ألف دولار لمن يدلي بمعلومات تقود لإلقاء القبض عليه ، كما أنه معروف بإسم أستاذ إسلام

وقال وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، في بيان، إن "مقتل قاري ياسين دليل على أن الإرهابيين الذين يشوهون سمعة الإسلام ويتعمدون استهداف الأبرياء لن يفلتوا من العدالة".