البرتغال: مسيرة ''بيضاء'' تجوب شوارع لشبونة

البرتغال: مسيرة ''بيضاء'' تجوب شوارع لشبونة

البرتغال: مسيرة ''بيضاء'' تجوب شوارع لشبونة

نزل آلاف الممرضين والممرضات، يوم أمس الجمعة 8 مارس 2019، بزيهم الأبيض إلى شوارع لشبونة حاملين زهورا بيضاء للمطالبة بزيادة الأجور وتحسين أوضاع العمل وللاحتجاج على تعامل الحكومة البرتغالية السيئ مع الخلاف المستمر منذ فترة طويلة.


وقدرت الشرطة أن نحو ستة آلاف من النساء والرجال، الذين جاء الكثير منهم في حافلات من شتى أنحاء البرتغال، شاركوا في "المسيرة البيضاء" للاحتفاء بمهنة التمريض في يوم المرأة العالمي.

وقال منظمو المسيرة إن عدد المشاركين كان عشرة آلاف.

وقالت سونيا فيجاس وهي إحدى المنظمات من الحركة الوطنية للممرضات "ما أردنا تحقيقه من هذه المسيرة تحقق. شارك عشرة آلاف شخص على الأقل. موجة جميلة من البشر الذين ارتدوا الأبيض لإبداء الوحدة في مهنتنا".

وكُتب على بعض اللافتات التي رفعها الممرضون والممرضات "لا للخوف!" و"سنقاتل!" و"لا للابتزاز" في إشارة إلى موقف الحكومة التفاوضي.

وكان الممرضون والممرضات نظموا الشهر الماضي إضرابا دام ثلاثة أسابيع مما أدى إلى تأجيل نحو خمسة آلاف عملية جراحية وفقا لأرقام الحكومة. وأدى إضراب مشابه العام الماضي إلى إلغاء نحو 7500 جراحة.

وتم تعليق الإضراب في 22 فيفري الماضي عندما وافقت الحكومة على استئناف المحادثات مع النقابات بعد أن قالت إن الاضرابات غير قانونية وهددت بفرض عقوبات على المضربين.

جرت الجولة الأولى من المحادثات يوم الخميس ووقعت الحكومة خلالها بروتوكولا للتفاوض على اتفاق عمل جماعي للممرضين والممرضات إلا أن إحدى أكبر نقابتين للتمريض في البلاد دعت سريعا إلى إضراب جديد في أبريل نيسان.

وقالت النقابة إنها قد تلغي الإضراب إذا كانت المحادثات مع الحكومة بناءة.

ومن المقرر أن تجري الجولة الثانية من المحادثات في 21 مارس الجاري.