البرازيل : إمرأة تصطحب جثة على كرسي متحرك إلى بنك للتوقيع على طلب قرض

البرازيل : إمرأة تصطحب جثة على كرسي متحرك إلى بنك للتوقيع على طلب قرض
قالت الشرطة البرازيلية  إن امرأة اصطحبت رجلا عمره 68 عاما على كرسي متحرك إلى فرع أحد البنوك وحاولت جعله يوقّع على طلب قرض، إلا أنه كان قد فارق الحياة قبل ساعات.

وأظهر مقطع مصور مأخوذ من كاميرات المراقبة أن إريكا فييرا نونيز أحضرت الجثة إلى البنك في إحدى ضواحي ريو أمس الثلاثاء وأخبرت الصراف بأن الرجل يريد قرضا بقيمة 17 ألف ريال برازيلي (3250 دولارا).

وأمسكت قلما وحركت يده إلى الأمام لكنه لم يستجب.

وظهرت في المقطع المصور وهي تقول "يا عمي، هل تسمع؟ عليك التوقيع"، واقترحت أن توقع نيابة عنه.

وذكرت المرأة "لا يقول أي شيء، تلك هي حاله فحسب"، وأضافت "إذا لم تكن بخير، فسأصحبك إلى المستشفى".

وساورت الشكوك موظفي البنك في ظل استمرار تدلي رأس الرجل، واتصلوا بالشرطة التي ألقت القبض على المرأة فورا بتهمة الاحتيال. ونُقلت الجثة إلى المشرحة.