الانتخابات الإقليمية الفرنسية: مارين لوبان و اليمين المتطرف يصابان بخيبة أمل

الانتخابات الإقليمية الفرنسية: مارين لوبان و اليمين المتطرف يصابان بخيبة أمل

الانتخابات الإقليمية الفرنسية: مارين لوبان و اليمين المتطرف يصابان بخيبة أمل
أظهرت نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الإقليمية تقدم حزب "الجمهوريون" في غالبية الأقاليم على حساب حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف الذي توقعت استطلاعات الرأي أن يتصدر النتائج في العديد من المناطق.

لكن نسبة الامتناع العالية حالت دون وقوع هذا السيناريو، إلا في إقليم "بروفونس ألب كوت دازور" الذي تصدر فيه تييري مرياني النتائج (34.8 بالمئة) بفارق ضئيل أمام منافسه رونو ميزولييه (33.6 بالمئة). واتهمت مارين لوبان زعيمة الحزب حكومة جان كاستكس بعدم تسخير الإمكانيات لإنجاح العملية الانتخابية.

لم يتمكن حزب "التجمع الوطني" (اليمين المتطرف) الذي تتزعمه مارين لوبان من تحقيق النتائج التي كان يصبو إليها رغم بعض استطلاعات الرأي التي توقعت تصدره النتائج في العديد من الأقاليم الفرنسية خلال الجولة الأولى من الانتخابات الإقليمية التي جرت الأحد.

 من جهتها، اتهمت مارين لوبان زعيمة حزب "التجمع الوطني" اليميني المتطرف حكومة جان كاستكس بعدم تخصيص مساحات إعلامية وترويجية كبيرة للمرشحين لكي يشرحوا برامجهم الانتخابية.

وقالت لوبان "الحكومة لم تسخر جميع الوسائل والإمكانيات من أجل إنجاح العملية الانتخابية، والدليل على ذلك هو العزوف الكبير الذي عرفته هذه الانتخابات في جولتها الأولى".