الإشتراكيون يتقدمون في الانتخابات الإسبانية

الاشتراكيون يتقدمون في الانتخابات الإسبانية

الاشتراكيون يتقدمون في الانتخابات الإسبانية

أفاد استطلاع للرأي أجرته مؤسسة (جيه.إيه.دي3) إثر إغلاق صناديق الاقتراع في الانتخابات الإسبانية، التي جرت يوم الأحد 28 أفريل 2019، أن الحزب الاشتراكي الذي ينتمي له رئيس الوزراء المنتهية ولايته بيدرو سانتشيث متقدم لكن لم يصل إلى حد تحقيق الأغلبية.


وكان استطلاع للرأي أجراه تلفزيون (آر.تي.في.إي) العام، بين 22و27 أفريل، قد أظهر أنه لا يستطيع أي حزب منفرد من تحقيق الأغلبية البرلمانية. وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب سانشيز لن يشغل أكثر من ما بين 120 و130 مقعدا في البرلمان، بفارق كبير عن الأغلبية المطلقة المحددة بـ 176 مقعدا.

وبالتالي فإن سانشيز سيضطر على الأرجح لعقد تحالفات مع اليسار الراديكالي في حزب "بوديموس" (نستطيع) الذي يواجه صعوبات، وأحزاب المناطق أي من حيث المبدأ الانفصاليين الكاتالونيين.

لكن سانشيز يفضل تجنب الحاجة إليهم من جديد بعدما اضطروه للدعوة إلى انتخابات مبكرة بسبب رفضهم التصويت على ميزانيته.