الإمارات تنفي ملكيتها لأسلحة تم حجزها في ليبيا

الإمارات تنفي ملكيتها لأسلحة تم حجزها في ليبيا

الإمارات تنفي ملكيتها لأسلحة تم حجزها في ليبيا
نفت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء 2 جويلية 2019، نفي دولة الإمارات ملكيتها لأسلحة عُثر عليها في ليبيا، مؤكّدة  "التزام دولة الإمارات العربية المتحدة الكامل بقراري مجلس الأمن الدولي رقمي 1970 و1973 بشأن العقوبات وحظر السلاح، وتنفي بذلك ملكية الأسلحة التي تم العثور عليها في جمهورية ليبيا".



وجاء في البيان أن الإمارات العربية المتحدة "تحث على خفض التصعيد وإعادة الانخراط في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة".

وأكّد مسؤولون يوم السبت الماضي إن القوات المتحالفة مع الحكومة الليبية المعترف بها دوليا ومقرها طرابلس استولت على صواريخ متقدمة أمريكية وصينية الصنع إضافة إلى طائرات مسيرة عندما سيطرت على مدينة غريان من قوات شرق ليبيا الأسبوع الماضي.

وعرض المسؤولون على الصحفيين أسلحة قالوا إنه تم حجزها ومن بينها صواريخ جافلين المتطورة أمريكية الصنع المضادة للدبابات. كما عرضوا أيضا قذائف مدفعية موجهة بالليزر صينية الصنع وقالوا إنه تم الاستيلاء أيضا على طائرات مسيرة قتالية وأسر نحو 150 فردا.

وتشير العبارات المكتوبة على صواريخ ''جافلين'' إلى أنها كانت في الأصل تخص القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.