محطة براكة النووية: الإمارات تشغّل أول محطة نووية في الخليج

الإمارات تشغّل أول محطة نووية في الخليج

الإمارات تشغّل أول محطة نووية في الخليج
أعلن نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الرقابة النووية بالإمارات، حمد الكعبي، صباح اليوم الاثنين 17 فيفري 2020 ، عن إصدار رخصة لتشغيل المفاعل الأول بمحطة براكة النووية.

وقال الكعبي، إن "الترخيص الممنوح لمشغل المحطة، شركة نواة للطاقة، مدته 60 عاما"، مضيفا أن "شركة نواة للطاقة ستبدأ فترة الاستعدادات للتشغيل التجاري''.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية ''وام''، عن الكعبي تأكيده أنها "لحظة تاريخية هامة لدولة الإمارات بعدما أصبحت أول دولة عربية في المنطقة تدير محطة للطاقة النووية".


وقال ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد إن "مرحلة جديدة من الحراك التنموي تشهدها مسيرة نهضتنا مع إصدار رخصة تشغيل أولى محطات براكة للطاقة النووية السلمية تزيدها قوة ومتانة، والقوة الأكبر هي الكفاءات الوطنية التي نفخر بها، جهودنا متواصلة استعدادا للخمسين سنة القادمة".

يذكر أن محطة براكة للطاقة النووية، تقع في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي، وتطل على الخليج وتبعد نحو 53 كيلو مترا إلى الجنوب الغربي من مدينة الرويس.

وهي أول محطة نووية في منطقة الخليج، وستضم عند استكمالها أربعة مفاعلات بقدرة إجمالية 5600 ميجاوات، ومن المتوقع أن توفر المفاعلات نحو ربع احتياجات الدولة من الكهرباء عند التشغيل التام للمحطات.