الإقرار بعدم منح ليبيا حق الطعن في قضية ''غولدمان ساكس''

الإقرار بعدم منح ليبيا حق الطعن في قضية ''غولدمان ساكس''

الإقرار بعدم منح ليبيا حق الطعن في قضية ''غولدمان ساكس''

قررت محكمة الاستئناف البريطانية عدم منح صندوق الثروة السيادية الليبي الحق في الطعن على قرار أصدرته المحكمة العليا في لندن العام 2016 في الدعوى التي أقامها الصندوق البالغ حجمه 67 مليار دولار ضد بنك ''غولدمان ساكس''، بقيمة 1.2 مليار دولار.


وخسرت المؤسسة الليبية للاستثمار دعوى العام 2016 تتعلق باستثمارات في مشتقات أسهم جرت العام 2008، وتبين أنها عديمة القيمة.

ولم يقبل القاضي الادعاءات المتمثلة في دفع الصندوق بأن مسألة فهمه لما كان يشتريه كانت معقدة للغاية، وأن ''غولدمان ساكس'' أخل بمهمته كمستشار أمين.

و سعت المؤسسة للحصول على إذن بالطعن على الحكم. لكن أمر المحكمة، يظهر أن القاضي لونسيلوت هندرسون رفض الطلب.

وامتنع غولدمان ساكس عن التعليق وقال ناطق باسم المؤسسة إنها "تدرس خياراتها".

ومن ضمن الأسس التي استندت إليها المؤسسة للطعن ما يتعلق بفترة تدريب منحها "غولدمان ساكس" لهيثم زرتي الشقيق الأصغر لمصطفى زرتي، أحد صناع القرار الأساسيين في المؤسسة إبان تنفيذ الصفقات.

وأفاد القاضي هندرسون بأن ما تدفع به المؤسسة في هذا الشأن "ليس له أفق حقيقي للنجاح". وأضاف أنه ليس من حق المؤسسة رفع دعوى جديدة، على أساس أن منح فترة تدريب مثَّل نوعًا من الرشوة بموجب القانون.